القائمة الرئيسية

الصفحات

حظك اليوم برج الأسد الثلاثاء 11 يناير / كانون الثاني 2022 | توقعات برج الأسد اليوم 11/1/2022

 

حظك اليوم برج الأسد الثلاثاء 11 يناير / كانون الثاني 2022 | توقعات برج الأسد اليوم 11/1/2022


ماهي توقعات اليوم لبرج الأسد 11 يناير 2022 ؟  حظك اليوم لبرج الأسد نقدمها لكم يوميا ومن خلال موقعنا أحلى وصفة ، الأبراج اليومية برج الأسد 11 كانون الثاني 2022 ، برج الأسد الثلاثاء 11-1-2022 ، برج الأسد اليوم عاطفيا ، الأسد اليوم مهنيا ، برج الأسد الثلاثاء 11\1\2022 صحيا ، توقعات الحظ والحياة برج الأسد اليوم الثلاثاء 11/1/2022 ، برجك اليوم الأسد الثلاثاء 11-1-2022 


ماذا يقول حظك اليوم الثلاثاء 11/1/2022 لبرج الأسد 11 يناير 2022 مهنيا وعاطفيا وصحيا ؟

حظك اليوم برج الأسد اليوم الثلاثاء 11 يناير 2022 مهنيا وعاطفيا وصحيا

أبراج اليوم برج الأسد الثلاثاء 11 يناير 2022 الأبراج اليومية

تطلّ على سنة من الظروف الاستثنائية التي تبدّل أوضاعك بصورة جذرية، وذلك حتى عام 2023، إذ تنتظرك مسيرة طويلة من التغييرات والمفاجآت، تواكبها بثقة بالنفس ووعي لحماية مكتسباتك وعدم الوقوع في فخّ الإغراءات الاستثمارية.
يجب أن تعلم أن هذا العام يشكّل محطة في حياتك، إذ تنتهي مرحلة لتبدأ أخرى مختلفة تأخذك إلى معبر جديد، سواء اخترته بنفسك أو فرضته الأحداث.
المهم هو أن تستدرك الأخطار قبل وقوعها وأن تتفادى التجاذب مع وعود مشبوهة. بين كانون الثاني/يناير وأواخر حزيران/يونيو تخوض تجارب متنوّعة ومليئة بالتشويق، ثم يفرض عليك الفلك التروّي والهدوء، إذ تضطرّ للرضوخ لإرادات أخرى ومراجع سلطوية تزعجك. يحمل النصف الثاني من السنة ضرورة الانتقال إلى مرحلة جديدة، سواء تعلّق الأمر بتغيير عمل أو منزل أو موقع أو وضع إجتماعي.
ربما تبلور مشروعاً في الخارج. إن دخول «جوبيتر» إلى برج السرطان في أواخر شهر حزيران/يونيو، قد يعرّضك لمشاكل عائلية بسبب إرث أو أوضاع مالية معقّدة، وربما يتعلق الأمر بصحة أحد المسنين الذي تخشى عليه وتلازمه.
أما الحياة العاطفية فتهبك فرصاً كثيرة وتدفعك نحو جديد في النصف الأول من السنة، وفي تموز/يوليو وبين تشرين الأول/أكتوبر وتشرين الثاني/نوفمبر، إذ تجد ضالتك وتعيش الرومنسية التي ترغب وتريد.
قد تتوافر فرص عاطفية في بلدان غريبة وتشدّك علاقات غير اعتيادية أو كلاسيكية، إلا أن الصعوبات هذه السنة تأتي من صنع مخيّلتك وهواجسك، إذ قد تحب شخصاً ممتنعاً أو ذا صفات غير متكافئة معك، أو مرتبطاً ويصعب عليه اتخاذ القرار.
أما المرتبطون فتقرّبهم أكثر ظروف ومستجدات أو سفر إلى الخارج أو عمل مشترك.
لن تكون هذه السنة عادية بالنسبة إلى معظم مواليد الأسد، بل تحمل في طيّاتها التغيير والانقلابات والمفاجآت.

المصدر

تعليقات

التنقل السريع